الأربعاء، 18 يوليو، 2012

لماذا لا تكف عن ايذاء غيرك


دعونا ولو لحظة نكسر حاجز التكبر , الذي يبعدنا عن فكرة كوننا عبيد لله تعالى... 
وما خُلقنا الا لنعبد الله لا لنتعفف بالدنيا ولكن لنقنع ان الحياة التي مضت شاءت 
ان تكون هكذا...والحياة القامه نحن من نصنعها ..
لماذا نشكو؟ ولماذا لانعترف بأفتقارنا الى مبدأ الصبر واحترام قوانين الرب؟
لماذا نتألم ونُشعر الاخرين بآلامنا والتي هي سر حياتنا وامتحان من الرب؟
لماذا لا نفتح ونسد صفحاتنا لوحدنا مع الرب؟ ولماذا نقحم الاخرين بمشاعرنا؟
لماذا لانكتفي عن اصدار الحزن والتأوهات التافهه التي هي من صنع حياتنا؟
لماذا نعلم الاخرين بكلامنا عن الحزن بدل ان نعلمهم الحياة بنعومتها عندما نعرف الرب جيدا؟

اذا كنا  نعرف الربُ جيدا فلاحاجة لذكر معوقات الحياة , فالله قد جعلها بصوره عالميه, ولاتخصك لذلك التزم الصمت ولا تفتحها لغيرك.
كلنا نعاني من كلمات مجحفه نسمعها من حولنا ..لذلك لاتكن انت واحدا منهم.

حياتك دعها لك وحدك وشارك الجميع بما يحبوه ويشعروا بطمأنينه تجاههُ 
فأجرك سيضاعف بأذن الله تعالى.
فكلنا بشر..وواحدنا انسان.. كلنا خطاؤون ..وواحدنا اصح
كلنا ندرك اهمية قربنا من الرب.. وواحدنا طبقها بثبات
كلنا مسامحون...وواحدنا شاء ان يفعلها للرب
كلنا نفقه العلم...وواحدنا من احكمه جيدا
وكلنا نموت يوما ...وواحدنا قد مات فعلا( اما ان تدرك الخطر او تكون التالي).

الجمعة، 22 يونيو، 2012

نحن لسنا بمسلمين


الاسلام جوهر بات ينتشر بين غير المسلمين, وتراهم اليوم يقولون ان الاسلام لم يبقى منه الا اسمه, والقران بات ينور اهل الغرب اكثر من بلاد المسلمين, فهو دستور قد اتخذه الغرب بدون ان نعلم, اما الاسلام فصار منهج لهم بدون ان يعلموا, فكثر عندهم الاسلام وقيمه العليا.
 لم يتدبروا القران ولكنهم عاجزون عن التخلي عنه, فدرسوه وعرفوا قيمته, فركزوا على المفيد منه وتركوا الحقائق التاريخيه, اما مسلمينا الحاضرين اليوم فهم تركوا المفيد وركزوا على الحقائق التاريخيه والتزموا الماضي فلم يتقدموا نحو الافضل, فتراكهم في وسط المشاكل المذهبيه والعقائديه و...الخ.
لم تجد من المسلمين شخصا قد اخترع آله يستفاد بها المسلمون, ولم تجد مسلما بات يعرف قيمة الاسلام سوى اسمه, ويدعي انه مسلم والحقيقة ان الاسلام لايفتخر به , فقتال المذاهب هنا او هناك دليل واضح على فتنة وسوء طالع يتنبئ به الغريب, ولم نتكتفي بالقتال الكلامي بل امتد الكلام الى فعل, وهذا ما وجده الغربيون نقطة ضعف المسلمين لانهم لم يدركو قيمة الاسلام المحمدي فأستغلوه بتفرقة المسلمين.
استفاد الغرب بما فيه الكفايه من الاسلام وجوهره لان دينهم قديم الاصدار بعض الشي, وفيه الكثير من الاحكام المعطله, وجهزا دينهم وحقيقة الامر انهم سرقوا مهنة الانبياء فقرروا ان يعاقبوا ويحسنو ويثيبوا ويغفروا لمن يشاؤون, وهذا مما جعلهم ناجحين بأدارة امورهم بطريقة خاطئه, اما نحن المسلمون ندير انفسنا بصوره خاطئه ولكن بطريقة الاسلام. ندعي اننا مسلمون ونسينا ان محمد النبي عندما قال انا نبيكم فلم يصدقه احد في بداية الدعوه الاسلاميه سوى حفنة من المسلمين الابطال.

فرؤية الحق دامت حسب مصلحتنا:

لسنا بمسلمين فلقد عجزنا عن رؤية الحق فضاقت اعيننا عن الحقيقة, وبات اغلبنا راضٍ عن وضعه الحالي , ولم يدرك ان الاسلام بات ثلاث وسبعون فرقه يحير ويرتبك اين يذهب ويتبع, فلقد اوكل امره الى شخص واحد وانتهى الامر, ابقى حيث تشاء واتبع كما تريد, لكن اعرف امر انت لاتتبع شخصا لانه اهلا لذلك بل اتبع شخص ينقذك يوم القيامه ليقف امام رسول الله ويقول للرسول محمد (ص.الله.ع.آ.س),  هؤلاء اتبعوني لانك وصيت بي, وتكلمت بفضلي امام الناس, وقلت لهم ان هذا الرجل هو من بعدي فأتبعوه, هذا هو الرجل الذي يستحق ان نتبعه ومن بعده ليوصلنا الرسول النبي الامي (ص.الله.ع.آ.س), اتبع شخصا سينجيك يوم يدعون كل اناس بأمامهم, وكم هو رائع ان ترى الرسول يأتي ليرحب بأمته الاسلاميه وكم شخصا قد اتبع كلامه من بعده, وكم هو سوء طالع للذين يأتون بأمام آخر لم يتوقع الرسول من امته ان يتبعوه,فذاك الوقت من سيدفع الثمن سوى عامة الناس الذين اتبعوه بدون ان يدركو الحقيقة, ولو انهم ابتعدوا عن الحقد الدفين والشوائب في عقولهم والتزمو المنطق والقران وفسروه بطريقه حياديه لظهر الحق يشع مثل ضوء الشمس, ولكن عاشت عامة الناس على احاديث وتفسيرات تنفع مصلحتهم فقط بدون الالتفات الى الحقيقه لانها ستصبح حجة عليهم وذاك محال.
غير نيتك وابدا البحث والتاكد من جديد نحو فضاء الحرية والمظلوميه تجاه اهل البيت عليهم السلام.

 عبرة الكلام:
لو كنت طالب علم وتدرس الفلسفه او الطب النفس .. وكانت المناهج نفسها تُدرس في اربع سنوات, هل يكثر فيها الروتين وتُشكل عليك الماده والفائدة معا.. فتضيع نكه المنهج.  اما اذا انتعش المنهج بدورات شهريه او سنويه , فسوف يستعيد المنهج قواه وانت تستعيد ادراكك للماده.
الاسلام بدون اهل البيت الاثنا عشر من بعد الامام علي  لا استطيع ان اقول انه يضيع  او يبقى هو ذاك الاسلام في زمن الرسول ص ذو النكهه القديمه بدون تحديث للتساير مع الواقع الاسلامي,بل اهل البيت هم استمرار لطريق جدهم الرسول ص و مهمة الأئمة كانت شبيه بهذه الدورات السنويه على شكل اجيال تُنعش الاسلام من الضياع بين اشكالات ما بعد الرسول (ص.الله.ع.آ.س).


الأربعاء، 20 يونيو، 2012

يامولاي ياابا صالح المهدي

قافلة العشق:
                      لَيْتَ شِعْري اَيْنَ اسْتَقَرَّتْ بِكَ النَّوى،بَلْ اَيُّ اَرْض تُقِلُّكَ اَوْ ثَرى،
اَبِرَضْوى اَوْ غَيْرِها اَمْ ذي طُوى، عَزيزٌ عَلَيَّ اَنْ اَرَى الْخَلْقَ وَلا تُرى
وَلا اَسْمَعُ لَكَ حَسيساً وَلا نَجْوى، عَزيزٌ عَلَيَّ اَنْ تُحيطَ بِكَ دُونِيَ الْبَلْوى
وَلا يَنالُكَ مِنّي ضَجيجٌ وَلا شَكْوى
قال (ص.الله.ع.آ.س)
اهل بيتي كسفينة نوح من تمسك بها نجى ومن تخلف عنها غرق"
نحن غالبا ما نعذر تصرفات العشاق لان اغلبها تصرفات شبه مجنونه , لان الحب يعمي صاحبه ويجعله يفكر ليلا مع نهارا ويضحي بكل مالديه في سبيل محبوبه,وهذا بالفعل نجده في قلوب الشيعه تجاه اهل بيت النبي محمد (ص.الله.ع.آ.س) 
, اهل البيت ليسوا لاحد واتِباعهم لا يتقيد بالشيعة فقط فهنالك آخرون من عامة المسلمين منتظرون للفرج المحمدي, الاسلام سوف يكتمل بهذه القافله التي راح اتباعها يضحون بالغالي والنفيس من اجل الحفاظ على  هذه السفينه المحمديه , فعشقنا لاهل البيت قد تخطى المعقول ووصل الى حد الجنون لان تحدياتنا كثيره ومن يتبع هذا المنهج صار يحذر من الاخرين لانهم يتربصون له وقد يحيطون به للقضاء عليه .حتى وقتنا الحاظر فنحن نعطي الكثير من الارواح كلها بسبب فتاوى باطله تشنع المسلمون (الشيعه) محبي الحريه.
 ولذلك في مناسبات استشهاد اهل البيت ع  نقوم بأداء شعائر المشي على القدمين احتراما منا للرسول محمد واهل بيته الكرام, والبعض منا يتجاوز الخمسة عشر يوما يمشي بها وصولا الى المرقد او الضريح المقدس.. ليس عار بل فخرا لنا ان نجدد ذكر اهل البيت ع , كلما زادت علينا المحن والصعوبات زدنا عنادا بعشقنا  بأتباع اهل البيت ع , فهذا العشق سيوصلنا الى رسول الله لاننا احببنا عترته الطاهرة واولاده المختارين.
فعشقنا يزداد لألتقاء مولانا صاحب العصر والزمان الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف.  زماننا الذي سنُحشر 
.معه يوم القيامه, رافعي الرؤوس امام جده رسول الله, وكل ماعلينا هو الدعاء لله عزوجل ان يعجل بفرجه


جاء في انتظار امام زمانا آخر امام من عترة رسول الله :

فالانتظار!
 الذي يدعو إليه الإسلام إنّما هو انتظار من نوعٍ خاصّ، وهو الانتظار الذي يكون فيه الشخص المنتظِر مدعوّاً إلى الإعداد والتمهيد للمصلح الذي ينتظره، فهو انتظار عملٍ وحركة ونشاط، وليس انتظار جلوس وسكون واستسلام وتكاسل وتخاذل.

فما أحوجنا ـ نحن المسلمين ـ في عصرنا الحاليّ إلى إعادة تفعيل هذا المفهوم وتكريسه فيما بيننا، وعندئذٍ فقط: تهون علينا المصاعب التي تواجههنا، ونتمكّن من المضيّ قدماً ونحن واثقون بتحقّق الوعد الإلهيّ، وفي القريب العاجل، إن شاء الله.

1- محبيه تحت لوائه
في عرصات القيامة يفوّج المؤمنون كل فوج تحت لواء إمام زمانه فهذا التفويج  و يكون للذين كانوا سابقين إلى إرادته وممتثلين لأوامره، والداعين إلى قضاء حوائج محبيه وشيعته
2_ المهدي  عجل الله فرجه ( من ولد النبي محمد (ص) وذرية علي وفاطمة (ع) وأنه الإمام الثاني عشر من سلسلة الإمامة والهداية. وهو الإمام محمد بن الحسن.
3_كان الهدف الأول والأخير للأئمة (ع) هو إقامة حكومة الإسلام الأصيل. وقد انصبّت جهودهم في إطار 
تأهيل الأمة وتثقيفها وإعدادها لهذا الأمر.

4- خلود الشريعة الإسلاميّة بظهوره وبقاءه:
من هنا، تتجلّى أهمّيّة مفهوم (الانتظار)، انتظار الفرج، الذي يطرحه الدين الإسلاميّ بوصفه نموذجاً إسلاميّاً بارزاً يتقوّم بمنابذة الظلم ورفض الفساد بجميع أشكاله ومستوياته، ومقارعة الاستبداد والانحراف فالانتظار منظومه ذات محتوى فكري عالمي لان اغلب العلماء والفرسفه يتنبأون بمجئ المنقذ في آخر الزمان, فلمنقذ فكرة اسلاميه سبقت هؤلاء الفلاسفه الغربيين.
بالاضافه الى ذلك تكريس لخلود الإسلام وأبديّته فالانتظار ثورة على الواقع الفاسد الذي بدأ ينفصل تطبيقيّاً عن ثوابت الرسالة وضروريّات الشريعة الإسلاميّة.
المهدي المنتظر الموعود والذي تترقبه الشيعة باعتباره المقيم لدولة العدل الإلهي، وأنه يملأ الأرض قسطاً وعدلاً 


كما ملئت ظلماً وجورا. فهو آخر امام من هذه القافله المحمديه النورانيه.
written by
Ihab Hadi Al-Karbalaay


.

اسباب الهويه الضائعه



كانت الكنائس في ذلك الزمن الغابر هي المسيطرة على الناس وصاحبة السلطة العليا وحتى على الدستور, وهذا ماجعلها تنافس الحكومه المركزيه , فأظطرت الحكومه الى تقليل ومحاربة الكنائس واصحابها لما لها من تاثير عميق على نفوس الناس.
فلا نستغرب من قلة ذكر اهل البيت ع بين عامة الناس البسطاء وغيرهم ومن اسبابها:
1-    حكر السلطه من بعد الخلفاء الراشدين في ايادي لاتعرف من الاسلام سوى اسمه والقران سوى رسمه .
2-     عامة الناس ليس لها حول ولاقوه سوى  ان يضغط -follow – للسلطه والا سوف يُقطع راسه آنذاك ويخسر راتبه ويُراقب من السلطه. على الرغم من معرفته  لمقام اهل البيت ع .
3-    دور النشر والطباعه والشعراء والكتاب هم تحت امرة السلطه الحاكمه .
4-    مهمه السلطه الحاكمه ان تقلل من مدح اهل البيت ع لان في ذلك حجه عليهم وسوف يلتف الناس حول اهل البيت ع وينتفضون ضد السلطه .
5-    اغلب الأئمه في عهد السلطات كانوا مراقبين لكي يسيطروا على اتباع اهل البيت ع وقتلهم في حال التفوا حوله فهم مصدر تهديد للسلطه الحاكمه حسبما يدَعون ولكي لا يطالب بحقه بالخلافه الدينيه .
6-    الاشخاص الذين تبعوا اهل البيت ع كانوا فقط المخلصين في ذلك الزمان لان الكل سوف يتعرض للتهجير والضرب والقسوه كما فعلوا قديما بأتباع الرسول محمد (ص.الله.ع.آ.س). لذلك نحن نلتمس منهم الاخلاص والقدوى العليا للاخرين.
7-    كانت السلطات تقتل ابناءها ان نازعوها على سدة الحكمة اما الائمه حصرا كانوا  يهتمون بجمع الاحاديث وتدوينها كما وردت عن لسان جدهم وكتابه
الموثوقين, اما السلطه الحاكمه فمهمتها جعل كل الاحاديث بأسمها ونهج جديد يتماشى ويتقبل السلطه الحاكمه.
8-    عامة الناس وخصوصا البعيدين منهم لايعرفون الاسلام جيدا لعدم معاصرتهم له من غير الذكر انه اذا حضروا خطبة دينيه فلايجدون فيها سوى اللهم احفظ السلطه الحاكمه فالكلام مدفوع له مسبقا لاجل تثبيت السلطه.
9-    الاسلام صار بين السلطه وبين عامة الناس وبين الكتب والنشر وكلها تتكلم بفضائل السلطه الحاكمه من جهه, وبين الامام المعاصر الذي مهمته الرئيسيه حفظ القران وتفاسيره وسنة جده رسول الله (ص.الله.ع.آ.س).فهي مهِمه تكلفهُ حياته, واذا خطب بالناس ابكاهم ولكن يتعذرون منه اي اذا تركوا السلطه وتبعوه سوف يتعرضون لضغوطاتها وبالتالي يخسرون حياتهم. اما الان فالناس منفتحه ولها حرية الاختيار والتغلغل اينما شاء بحرية تامه.
10-   استمرارية السلطه تحتاج دعم جماهيري وتغير معنى ومضامين الاحاديث النبويه هي احدى الطرق لاسكات الجماهير.
11-    كل السلطات الحاكمه نادت بسنة الشيخين واما الأئمه فنادت بسنة جدها رسول الله (ص.الله.ع.آ.س), وهذا الصراع الذي فازت به السلطه الحاكم والدليل ان اغلب المسلمين تبع السلطات الحاكمه للحفاظ على رؤسها وليس سنة الشيخين عكس وقتنا المعاصر فالمجال مفتوح وأتخاذ القرار ليس بالصعب طالما هناك شيء اسمه ثقافة الاطلاع.


written by
Ihab Hadi Al-Karbalaay -Iraq

هل الرسول (ص.الله .ع.آ.س) احتكر الخلافه؟



لم يقصد الرسول (ص) ان يحتكر الخلافه لعلي .. ولم يقصد ان علي من بعدهِ خليفه, قد يكون الرسول(ص) يقصد غير ذلك, لانه حريص على الامه من الضياع, فأغلب المسلمين قد قرروا الخلافه من بعد الرسول (ص) بمبدأ الشورى!
نحن مسلمون وندعي الاسلام وعذرا يارسول الله نحن نركز على الاسلام اكثر منك .. لان كلامك يبدوا عليه الغموض وقليل الوضوح عندما رفعت يد علي ع امام المسلمين يوم بيعة الوداع وقلت هذا اميركم من بعدي فأتبعوه , فلقد علمتنا الاسلام وحولتنا من الجهل الى النور والان حان الوقت لنرى المستقبل بانفسنا, فلا داعي للخلافه لعلي .
هل الرسول ص يتكلم من عنده وينطق بما يستهويه ! ومن قال له ارفع يد علي ليراه الناس ويكون عليهم حجه من بعدك, ومن أمر الرسول العظيم ليقوم بهذا الامر .. هل هي المصالح لعشيرته الخاصة ويترك قريش ؟ لماذا قريش لم تتقبل علي خليفه من بعد وفاة النبي؟ هل الامر متعلق بمصالح قريش مع بني هاشم عشيرة النبي ؟
نعم هكذا اتمَموا قريش الامر ومن معها, فلقد انتخبوا خليفه آخر وانتهى الامر. انتهى ذلك الزمن الغابر, وهنا نحن الان زمن آخر معاصر وحديث جدا .. اذن السؤال هنا هل نبقى مثل اجدادنا نقول ان الامر انتهى وعلينا السكوت فليس بأيدينا حيله للتغير. حقا من سألك عن التغير واي شخص يستطيع ان يغير مشيئة الله عز وجل ؟ لا احد منا يغير حسب ما يريد, اذا كنت تريد التغير فغير نيتك فقط , واترك مامضى ليأخذ الحق والمظلومية مجراه , فرَبُ الجلاله لايترك احد بدون حساب ويالسوء حظه اذا كان جاحد لاهل بيت الرسول ص
هكذا كانت الاحداث القديمه وها هنا نحن اليوم ننظر للاخرين بعين مستطلعه بدون ان نتعلم منهم كيف نتبع المنهج الصحيح , فلقد تركناه للقدرعفوا ليس القدر بل الاشخاص الذين نتبع خطواتهم وقد تقودنا الى جنة الفردوس او تقودنا الى اصحاب الوسط بين الجنة والنار.
written by
Ihab Hadi Al-Karbalaay



الثلاثاء، 19 يونيو، 2012

"فاطمة وابوها وبعلها وبنوها" عليهم افضل صلوات الله اجمعين



قال تعالى :

<<انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا>>.
 اهل البيت ع؟( فاطمة ومحمد (ص.الله.ع.آ.س) وعلي واولاده الحسن والحسين ).
1-    هم كوكبة طيبه من ابناء فاطمه بنت محمد بن عبدالله بن عبد المطلب(ص.الله.ع.آ.س ), وابن عمه علي ابن ابي طالب بن عبد المطلب يقول النبي محمد (ص.الله.ع.آ.س ),:  إنَّ الله اصطفى كنانة من ولد إسماعيل، واصطفى قريشًا من كنانة، واصطفى من قريش بني هاشم، واصطفاني من بني هاشم» السؤال اين هم بنو هاشم اليوم؟
2-    بدأت رسالة اهل البيت ع (الحسن والحسين )من بعد تسلم  الامام علي ع منصب الخلافه .
3-    اهل البيت ع ومحمد (ص.الله.ع.آ.س )كلهم من بنو هاشم اي من قريش حيث يقول (ص.الله.ع.آ.س ) : تركت فيكم الثقلين كتاب الله (القران) وعترتي اهل بيتي , ما ان تمسكتم بهما  لن تظلوا من بعدي ابدا". انظر الى حال المسلمين من بعد وفاة ارسول صلى الله عليه وآله وسلم واسأل ضميرك الحي.

لإتباع اهل البيت عليهم السلام ليس كما يُعتقد:

نحن موالين لاهل البيت ع فنهجهم هو نهج جدهم  (ص.الله.ع.آ.س), ويكمن اتباعهم بأقامة الشعائر الدينيه الحزينه والمناسبات المفرحه بمعنى نفرح لفرحهم ونحزن لحزنهم,  نشر مظلوميتهم ليتعرف الناس على ابناء الرسول (ص.الله.ع.آ.س), ليس هناك واجبات محدده كل ما نصبوا اليه هو ان نعيش بحرية الاديان فهو حق عالمي طبيعي شرعي لكل انسان حر, واذا كنت تريد نصرة اهل البيت ع فلا تبدأ من جديد فقط اشعر بمظلوميتهم  فكلامك بهم هو نصرة لهم , في البيت والعمل والمهنه والجامعه والمدرسه وفي حياتك الاعتياديه, فكلامهم نور مقتبس من نور محمد (ص.الله.ع.آ.س) جدهم الاكبر.
*تخيل ان هناك اثنا عشرشخص كلهم من قريش (بنو هاشم)عشيرة الرسول(ص.الله.ع.آ.س) يحملون الرساله المحمديه جيل بعد جيل, الى آخر امام زماننا هذا حيث سيخرج لنصرة  طريق جده محمد (ص.الله.ع.آ.س), حيث قال فيه (ص.الله.ع.آ.س): يأتي في اخر الزمان رجل اسمه اسمي منقذ البشريه ويملئ الارض عدلا وقسطا بعد ما مُلئت ظلما وجورا.فخلافتهم ليس للزعامه والرئاسه بل هي استمرارية لخط الرساله المحمديه, فهم اعلم بتفسير القران الباطن والظاهر من عامة الناس.
حسب التنبؤات المسيحيه يقولون ان هناك منقذ يخرج في آخر الزمان ويخرج معه المسيح ع , العجيب بالامر ان المسلمين انفسهم لايعتقدون بمشيئة الله عكس المسيح الذين ينتظرون خروج عيسى بن مريم ونحن ننتظر خروج المهدي عجل الله تعاى فرجه الشريف. عامة المسلمين لاتدرك ان امام زمانهم سيخرج يوما ما وعليهم ان يكونوا مستعدين بنيتهم ان يقفوا بجانبه, ويتعرفوا عليه فهوا ابن نبيهم الذي اختاره الله لانقاذ البشر. اي مسلم هذا الذي لا يحب ابناء بنت نبيه ؟! فالمهدي عجل الله فرجه الشريف سيخرج ومن وراءه المسلمين ليحارب اليهود والظالمين, ومن واجب المسلم اذا رأى منكرا فليغيره بأي طريه ممكنه ويقف بجانب الحق.

الاثنين، 18 يونيو، 2012

هل اواصل صلاتي؟ او انتظر فرصة اخرى



لاتصلي ولاتذكر الله تعالى , فليست كل الناس تُقاس بصلاتها, فرزقك يأتيك من الله كما تريد فلقد خلقك وجعل لك الرزق بما يكفيك لتعيش حراً, لاتصلي لله فصلاتك ليست له, يكفي انك تعيش وتطمح في الحياة لتكون انساناً ناجحا.

واذا كنت تريد ان تطمع بقوة الايمان والصبر لتحقق نجاحاتك تعلم كيف تصلي, اي صلاة كانت المهم هي لله, فأغلب ضعفاء الايمان هم من لايمتلكون كلمات يشعرون بالطمأنينة عند ذكرها او تلاوتها اوقات الشده والاحتضار والعلل,  واذا كنت تعاني من عدم الصلاة فتذكر انها في خانة الواجبات اليوميه فقط . قد يعانى الانسان المسلم من توقيت الصلاة لابأس ان تنتظر فرج من الله تعالى لك وتوعده بأن تصلي بالوقت المناسب وبهذا انت ترد الدين لربك. الانفس المطمأنه ترتبط بالصلاة, فجمال الروح يكمن ويرتبط بصلاتك ايضا. شكاوي الانسان غالبا ماتكون سببها الاشخاص الذين من حوله لعدم فهمم له , فلما لاتحاول طريقه جديده تتكلم بها مع الرب اليس الهنود الحمر يتكلمون مع الاشجار والحيوانات ؟ مالذي يجعلهم يتصرفون كذلك سوى انهم يشعرون بأن الطبيعة تحاكيهم, فلا تلومهم اذا كنت مع ربك قليل الحيله وقليل الشعور بأنك تحاكي الرب بصلاتك.

1-      اربط الصلاة بأحترامك لنفسك وللوقت

2-      قوي شخصيتك بأحترامك للوقت المحدد فبصلاتك

3-      دليل انك تحترم الوقت فبصلاتك

4-      دليل انك ذو ارادة صلبه  فبصلاتك

5-      دليل انك محترم لنفسك ولربك  فبصلاتك

6-      دليل انك مسلم فاهم  فبصلاتك

7-      صلاتك دليل اسلامك

واذا كنت انسان تعشق الحرية والتواضع للاخرين فتعلم ان الصلاة هي اساس التواضع فهي تساويك مع من يعشقون الرب بنية صافية ويزيلون همومهم بلمحة عطف وشعور رباني, ويشتاقون للقاء ربهم كأشتياق العشق لعشاقهِ. فلا تحرم نفسك من هذا العشق فليسوا افضل منك .


written by
 ihab Hadi Al-Karbalaay